القائمة الرئيسية

الصفحات

تيكرز

مفاجأة بواقعة “طبيب الميكروباص” | أول شهادة لجارة الطبيب

 



قامت الدكتورة أية أ وهي طبيبة في مستشفى الزقازيق الجامعي العام بالإعلان عن شهادتها في واقعة طبيب الميكروباص بالزقازيق وقالت اية انها تعرف هذا الطبيب منذ حوالي 19 عام وتكون مجاورة لمحل  اقامته وتكون زميلة له طوال فترة الدراسة في المدارس و حتى كلية الطب.


تفاصيل وأحداث جديدة في واقعة الطبيب بتهمة التحرش:



مفاجأة بواقعة “طبيب الميكروباص” | أول شهادة لجارة الطبيب 


وأكدت أنها لم تري منه إلا كل خير ولا تستوعب ذلك الاتهام الموجه إليه حتى الآن ولا تقوم بتصديق هذا الاتهام حيث من الممكن ان يكون ادعاء كاذب وقالت الدكتورة انها تعرفه منذ العام الأول في المدرسة الابتدائية كما تنافست مدرستنا في مسابقات مختلفة وكان أحد  المنافسين الأقوياء ويشارك في  جميع المسابقات وذلك بسبب تفوقه.


وقالت انه تم اختياره كطالب مثالي في فترة الابتدائي وفي نفس المدرسة في الثانوية عرفته مجتهدا جدا وهو قمة في الاحترام والالتزام ولم يقوم برفع صوته يوما ولم يتمرد في فترة المراهقة حيث كان هادئا ورزينا كعادته بشكل عفوي ويسعي ليحقق أهدافه البسيطة.


ويذكر أن اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير أمن الشرقية قد تلقي إخطار يفيد وصول بلاغ إلى قسم ثان الزقازيق بشأن التحفظ على معيد بكلية الطب بجامعة الزقازيق وسائق وطالبة في نفس الكلية في اتجاه مستشفى المبرة بمدينة الزقازيق وتم اتهامه بارتكاب فعل غير أخلاقي بالميكروباص.


وكشفت مصادر أمنية بأن هذه الفتاة و التي تعرضت للتحرش على يد هذا الطبيب تبين أنها تبلغ من العمر 20 عاما وهي طالبة في كلية الطب جامعة الزقازيق وهي الكلية نفسها التي يدرس بها الطبيب المتحرش حسب البلاغ كما أنها تقيم في منطقة النحاس المجاورة لجامعة الزقازيق.

عجبك الموضوع ؟

تعليقات