القائمة الرئيسية

الصفحات

تيكرز

ترامب يعتمد إستخدام لقاح موديرنا المضاد لكورونا في أمريكا

 

ترامب يعتمد إستخدام لقاح موديرنا المضاد لكورونا في أمريكا


ترامب يعتمد إستخدام لقاح موديرنا المضاد لكورونا في أمريكا

أعلن " دونالد ترامب " الرئيس الأمريكي الحالي عن إعتماد لقاح موديرنا المضاد لفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 حيث كتب ترامب في تغريده له عبر حسابه علي تويتر " تم إعتماد لقاح شركة موديرنا , التوزيع سوف يبدأ علي الفور " .


وأضاف تغريدة أخري علي تويتر أنه " تضررت أوروبا ودول أخري حول العالم بسبب (الفيروس ) الصيني علي حد قوله ومن هذه الدول فرنسا وإسبانيا وألمانيا و إيطاليا وأن اللقاحات في طريقها الي هذه الدول" .


ومن جانبه قال نائب الرئيس الأمريكي " مايك بنس " بعد تلقيه جرعة من لقاح كورونا والخاص بشركة " فايزر-بيونتيك" أنه خلال الساعات القليلة القادمة سيكون متوفر لدينا لقاحين وهما فايزر وموديرنا حيث وصي خبراء إستشاريين الموافقة علي اللقاح الثاني والخاص بشركة موديرنا .


وأضاف بنس أنه خلال الأسبوع القادم سوف يتم تقديم 9 مليون جرعة من اللقاح وتصل إلي 20 مليون جرعة قبل نهاية شهر ديسمبر الجاري وذلك بإستخدام العمل ذو السرعة الفائقة .


إختيار اللقاح

تم إجراء تصويت يتكون من لجنة من الخبراء الإستشاريين الأمريكيين حيث أوصت اللجنة بسرعة إعتماد لقاح موديرنا وذلك للبدء في توزيع 6 مليون جرعة اعتبارا من نهاية الأسبوع والذي ينتهي اليوم .

ويعتبر هذا القرار قرار غير إلزامي ولكنه يفتح الباب أمام إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بإصدار ترخيص طارئ ليصبح لقاح موديرنا هو اللقاح الثاني الذي يتم إعتماده في الولايات المتحدة الأمريكية حيث صوت حوالي 20 عضو من اللجنة المكونة من 21 شخص بينما إمتنع الأخير عن التصويت .


وكان التصويت يهدف إلي جمع ودارسة جميع الأدلة العلمية المتاحة للقاحين فايزر وموديرنا ومدي مخاطر اللقاح لإستخدامه علي الأشخاص الذين يبلغون عمرهم 18 عام , وكانت نفس اللجنة قد صوتت بإستخدام لقاح " فايزر - بيونتيك " مما أدي إلي ان قامت إدارة الغذاء والدواء بإصدار ترخيص لإستخدامه .


الأثار الجانبية

كان من أهم الأثار الجانبية للقاح فايزر-بيونتك" هو أنه يؤثر بشكل كبير علي الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي في الحساسية المفرطة ومن المرجح أيضا أن يمتلك لقاح موديرنا نفس التأثير مما سوف يحظر إستخدامه علي الأشخاص الذين لديهم حساسية مفرطة.



عجبك الموضوع ؟

تعليقات

Mobile Category