القائمة الرئيسية

الصفحات

تيكرز

ماذا تعرف عن بحيرة هيلير الوردية ؟


ماذا تعرف عن بحيرة هيلير الوردية ؟

ماذا تعرف عن بحيرة هيلير الوردية ؟


بحيرة هيلير إحدي العجائب التي تحير العقول يوجد في الأرض من صنع الله عز وجل الكثير من الظواهر الغريبة بالنسبة للإنسان والتي تدهش العقل عند دراسة هذه الظواهر لذلك سنتحدث عن واحدة من هذه الظواهر وهي بحيرة هيلير حيث تقع هذه البحيرة في إستراليا وتسبب دهشة كبيرة عن الكثير من الزوار وذلك بسبب لونها المميز حيث تتسم باللون الوردي مما تسبب ذلك في تكوين لغز كبير .


تسمية البحيرة 

تسمي هذه البحيرة بإسم بحيرة هيلير أو البحيرة الوردية وذلك بسبب اللون الوردي الغامق وتسمي أيضا بإسم بحيرة بورت جريجوري والذي سبب الدهشة هو لون هذه البحيرة وأيضا عند أخذ القليل من الماء منها يبقي اللون كما هو .



حقيقة اللون الوردي للبحيرة 


في العام 1950 م عزم بعض من العلماء البريطانيين علي إكتشاف سر لون المياه الوردي في هذه البحيرة حيث أوضحوا أن هناك 3 إحتمالات مسببة  لهذا اللون . حيث يأتي السبب الأول حول إرتفاع نسبة أملاح الروبيان في هذه البحيرة مما يتسبب في إرتفاع نسبة الملوحة بها فتكون ذات نسبة ملوحة أكثر من مياه البحر ومع توفر درجة الحرارة العالية والإضاءة يؤدي ذلك إلي تنشيط بكتيريا تسمي " البكتيريا الوردية " مسببة لهذا اللون ، ويأتي الإحتمال الثاني إلي أن هناك بعض المواد الكيميائية في قاع البحيرة موجودة في الصخور ومن خلال ملامسة مياه البحيرة لهذه الصخور فإنها تأخذ اللون الوردي . أما الإحتمال الأخير يرجع إلي أن هناك نوع من الأعشاب تعيش في المياه تأخذ لون ورديا . 



الموقع الجغرافي لبحيرة هيلير


تقع هذه البحيرة في بلدة جولدفيلدر غرب إستراليا وتبعد بمسافة 3 كم عن غرب مدينة إسبرانس الإسبانية ، وعن جنوب شرق " بيرث " المحاذية لطريق الساحل الجنوبي ، وتم إكتشاف مكان هذه البحيرة في العام 1802 بواسطة البعثة البريطانية والتي تأتي بسبب قيام قائد هذه البعثة بتسلق أحد المرتفعات الموجودة في الجزيرة فرأي حينها بحيرة وردية اللون ، وتبلغ طول هذه البحيرة 600 م بينما عرضها 250 م ويحيطها الغابات الكثيفة والرمال وأشجار الكينيا وتأخذ الطيور هذا المكان كموطن لها خصوصا طائر الزقزاق.

عجبك الموضوع ؟

تعليقات

Mobile Category