القائمة الرئيسية

الصفحات

American Eagle عروض

تيكرز

السودان... 48 قتيلا و97 جريحا في أحداث غرب دارفور

 

السودان... 48 قتيلا و97 جريحا في أحداث غرب دارفور



السودان... 48 قتيلا و97 جريحا في أحداث غرب دارفور

 

أعلنت لجنة أطباء السودان اليوم الأحد، إن عدد القتلي جراء أحداث العنف التي حدثت في مدينة الجنينة في ولاية غرب دارفور بلغ ما يقدر بـ 48 قتيلا و97 جريحا بإصابات مختلفة.

 

جاء ذلك الإعلان في بيان نشرته اللجنة الغير حكومية، وتعتبر أبرز مكونات تجمع المهنيين، وذلك عبر صفحتها الرسمية علي موقع التواصل "فيسبوك".

 

وأوضح البيان المنشور إن "أحداث العنف التي جرت في مدينة الجنينة، نتج عنها 48 قتيلا و 97 حالة إصابة، وذلك حسب إحصائيات أولية، ومن المتوقع زيادة هذه الأعداد".

 

وأضاف: ان الكوادر الطبية تبذل جهدا كبيرا جدا في تقديم الرعاية الطبية للجرحي والمصابين في هذه الأحداث، وذلك في ظل صعوبة الحركة، ونقص المساعدة والكوادر الطبية.

 

ومن جانبه وجهت اللجنة نداء عاجل لحكومة ولاية دارفور، لتأمين المرافق والمتطلبات الصحية وتوفير وسائل نقل مدعومة بقوات أمن نظامية، وذلك حتي يتمكن الكوادر الطبية من الوصول إلي الجرحى في المناطق التي حدث بها إشتباك.

 

وحتي الأن لم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات السودانية حول ما تم الإعلان عنه في بيان اللجنة الطبية، وعلى صعيد متصل، قرر عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني إرسال وفد أمني إلي مدينة الجنينة بولاية دارفور، وذلك برئاسة النائب العام السودانى تاج السر الحبر.

 

ومن جانبه فرضت السلطات السودانية حظر التجوال في الولاية إلي أجل غير مسمى علي خلفية أحداث العنف الأخيرة، وقرر محمد عبدالله الدومة والي غرب ولاية دارفور، تفويض القوات النظامية السودانية باستعمال القوة لضبط الخارجين عن القانون والسيطرة علي الموقف.

 

وكانت قد حدثت مشاجرة ما بين شخصين في المدينة نتج عنها قتيلين وجرح أشخاص آخرين وحرق لمنازل، ونتج عنها زيادة في الإحتدام أدي إلي حدوث مشاجرات مسلحة جماعية وذلك بحسب رواية وكالة"سونا".

وحتي الان لا يوجد أي تقديرات رسمية لحجم السلاح المنتشر في أيدي قبائل ولايات مدينة دارفور، ولكن يوجد تقارير غير رسمة ناتجة عن عمل إحصائية غير رسمية علي عدد الأسلحة الموجودة مع القبائل، حيث أوضح التقرير أن هناك مئات الآلاف من قطح السلاح والذخيرة التي تمتلكها القبائل في الولاية تتضمن أسلحة متوسطة وثقيلة

المصدر: الأناضول

عجبك الموضوع ؟

تعليقات

Defacto عروض
Mobile Category