القائمة الرئيسية

الصفحات

تيكرز

كارثة مستشفي الحسينية بين تبرير الموقف والغضب الشعبي

 

كارثة مستشفي الحسينية بين تبرير الموقف والغضب الشعبي



كارثة مستشفي الحسينية بين تبرير الموقف والغضب الشعبي

أصبحت مصر اليوم علي خبر محزن حيث توفي 4 أشخاص مصابين بكورونا أثناء تواجدهم في العناية المركزة بمستشفي الحسينية في محافظة الشرقية، ويأتي ذلك نتيجة ما قاله أحد شهود العيان أن الأكسجين إنقطع عن غرفة العناية المركزة مما أدي ذلك إلي حدوث حالة هلع وذعر بين الأهالي والأطقم الطبية بالمستشفي.


وأظهر مقطع فيديو مصور تم تداوله علي منصات التواصل الإجتماعي والسوشيال ميديا وجود عدد من المرضي المتواجدين في غرفة العناية المركزة والذين كانوا تحت التنفس الصناعي حيث كان مصور الحدث يتنقل في الغرفة ويصور الحدث مما أظهر أيضا حالة من الهلع في الطقم الطبي ومحاولة منهم لإنقاذ أحد الأشخاص بينما توفي الباقين وأيضا توفي الشخص الذي كان يسعفه الطقم الطبي بعد ساعة.


كما ظهر في الفيديو واحدة من طقم التمريض كانت تجلس في زاوية الغرفة ، وواضح عليها حالة الرعب وعدم إستيعاب الموقف والعجز، وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورتها بهذه الحالة بشكل كبير.


وقال مصور الفيديو الذي يوثق الواقعة أن سبب وفاة المرضي هو نقص الأكسجين، مما أجبر وزارة الصحة بنفي هذا الخبر سريعا مؤكدين أن سبب الوفاة هو مضاعفات صحية وليس بسبب نقص الأكسجين ولكن هذا ما يشجبه وينفيه رواد السوشيال ميديا حيث قال أحدهم في تعليق له ، " نفترض إن دي مضاعفات صحية هل الـ4 هيموتوا مرة واحدة وبنفس المضاعفات".


ومن جانبه علق "هشام مسعود" وكيل وزارة الصحة بالشرقية علي ماحدث حيث أقر أن هناك فعلا 4 حالات توفت وهم مصابين بكورونا ولكنه نفي أن الوفاة نتيجة إنقطاع الأكسجين، مؤكدا علي أنه يوجد تنك أكسجين موجود بالمستشفي متصل بشبكة تغذي كل الأقسام داخل المستشفي، وفي حالة نقص الإسطوانات يتم تشغيل هذه الشبكة، وذلك حسب قوله .

وأثار هذا الفيديو غضب كبير بين المواطنين، فيما تصدر هاشتاج #العناية_المركزة الأعلي تداولا علي تويتر وسط إتهامات لوزيرة الصحة بالإهمال والتقصير في توفير المستلزمات الطبية للمستشفيات.


فيديو الواقعة



كورونا    مصر    محافظة الشرقية

عجبك الموضوع ؟

تعليقات

Mobile Category