القائمة الرئيسية

الصفحات

تيكرز

كم يستغرق الشفاء من فيروس كورونا وما هي درجات أعراضه

 

كم يستغرق الشفاء من فيروس كورونا وما هي درجات أعراضه


كم يستغرق الشفاء من فيروس كورونا وما هي درجات أعراضه


بدأ مرض و وباء فيروس  كورونا المستجد كوفيد-19  في الظهور في العالم في أواخر عام  2019، ولكن هناك دلائل تشير إلي أن الشفاء التام من الاصابة بفيروس كورونا لبعض المرضي قد يأخذ وقتا أطول.


ويعتمد الوقت الذي يتم فيه الشفاء من المرض علي مدي الإصابة بالمرض أولا، حيث أن بعض المرضي يشفون بسرعة كبيرة من المرض، والبعض الأخر قد يأخذ وقت طويلا حتي التعافي وقد يخلف مشاكل مرضية دائمة عند البعض.


وهناك عدة  عوامل  تؤثر بشكل كبير في زيادة المخاطر من الإصابة بكورونا علي بعض المصابين منها : السن، والنوع، وأي أمراض مزمنة.


ماذا لو كانت أعراض الإصابة بسيطة؟

معظم الناس الذين يشعرون بالإصابة بالفيروس  يعانون من بعض الأعراض الأساسية كالحمي والسعال، ولكن قد يشعرون بآلام في الجسد وإرهاق والصداع والتهاب الحلق، وفي البداية يكون السعال جافا وقد يصاحبه مخاط في مرحلة لاحقه من ظهور الأعراض، حيث تحتوي علي خلايا ميتة من الرئة قام الفيروس بقتلها.


يتم معالجة هذه الأعراض بالراحة في السرير وتعاطي المسكنات مثل باراسيتامول وشرب الكثير من السوائل الدافئة.


كما يتم شفاء المرضى الذين تكون أعراض الإصابة لديهم خفيفة بعد مدة قصيرة من الإصابة، وتنتهي الحمى في أقل من أسبوع واحد، ولكن قد يستمر السعال لفترة أطول، وبناءا علي تحليل و دراسة منظمة الصحة العالمية للبيانات المأخوذة من الحالات التي تم شفاؤها أظهرت أن الوقت اللازم للشفاء من المرض يأخذ مُدَّة  تصل إلي أسبوعان.

ماذا لو كانت أعراض الإصابة أكثر خطورة؟

قد تكون أعراض المرض أكثر خطورة لدي بعض المرضي، ويحدث ذلك بعد مرور من 7 إلي 10 أيام من الاصابة، وقد يحدث هذا التطور بشكل مفاجئ، حيث يكون التنفس صعبا وتُصاب الرئتان بالتهاب مما يضطر ذلك الي وضع المريض علي الجهاز التنفسي.


ويحدث ذلك نتيجة مقاومة جهاز المناعة للعدوي مما يتمادي في حربه لمكافحة الفيرس وبالتالي سيكون هناك أضرارا جانبية تظهر علي الجسم يشعر بها المريض، وقد يحتاج بعض المرضي إلي المكوث في المستشفي للحصول علي الأكسجين لمساعدته علي التنفس بشكل طبيعي.


و أكدت الطبيبه المختصة ساره جارفيس: "أن مرحلة ضيق التنفس قد تستغرق وقتاً أطول للتحسن وتحتاج إلي رعاية.. وليتغلب الجسم علي الإلتهاب الذي سببه الفيروس عند الإصابة بالعدوى، وتضيف أن الشفاء التام من الإصابة قد يصل إلي حوالي من أسبوعين إلي 8 أسابيع، مع بقاء الإنهاك لفترة.

ماذا إن احتجت إلي قسم الرعاية الفائقة؟

في إحصائية قامت بها منظمة الصحة العالمية قالت فيها أنّ حالة من كل عشرين مصاب يحتاج إلي قسم العناية الفائقة، حيث يتضمن ذلك التخدير ووضع المريض علي جهاز تنفس صناعي.


وقد يحتاج المريض وقتا للتعافي من العوارض الناتجة عن البقاء تحت العناية، حيث ينقل المرضي بعد هذه المرحلة إلي جناح عادي في المستشفي يمكث فيه لفترة من الوقت قل الخروج والذهاب إلي البيت.


وتقول عميدة قسم طب العناية الفائقة د. "ألسون بيتارد" إن الإقامة في قسم الرعاية الفائقة يترك آثار جانبية واسعة تطلب بعض الوقت للشفاء منها يتراوح مابين 12-18 شهرا للتعافي منها، حيث يتسبب المكوث فترة طويلة علي سرير المستشفى في ضمور العضلات والشعور بالضعف والوهن، وبالتالي تحتاج العضلات إلي بعض الوقت للتعافي.

هل يمكن أن أصاب بالعدوى مرة أخري؟

من الممكن أن يصاب المتعافين من فيروس كورونا بعدوى جديدة للمرض، ولكن من الطبيعي أن يتكون أجسام مضادة للفيروس عند الإصابة لأول مرة، فضلا عن عدم دقة فحص فيروس كورونا التاجي.

bbc

عجبك الموضوع ؟

تعليقات

Mobile Category