القائمة الرئيسية

الصفحات

Women's Fashion Category

تيكرز

لندن تحقق في تعديلات متصفح "غوغل كروم" لاحتكار الإعلانات

لندن تحقق في تعديلات متصفح "غوغل كروم" لاحتكار الإعلانات

لندن تحقق في تعديلات متصفح "غوغل كروم" لاحتكار الإعلانات


أعلنت هيئة مراقبة المنافسة في لندن يوم أمس الجمعة، أن بريطانيا عزمت علي فتح تحقيق و دراسة  التغيرات التي تمت بـ تطبيقات متصفح "جوجل كروم"  google chrome سواء كان لمتصفح الهواتف ذات نظام التشغيل أندرويد android أو الكمبيوتر  وذلك بهدف السيطرة علي مجال الإعلانات الرقمية علي شبكات الأنترنت عبر المواقع الإلكترونية.

وقالت هيئة المراقبة في بيان لها لوكالة "بلومبرغ"، إنها سوف تحقق في الخطط التي تقوم بها شركة غوغل في تعديل جديد لها تعمل فيه علي إزالة خاصية و ميزة نظام ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث والوظائف الأخري من تطبيق متصفح غوغل كروم الخاص بشركة جوجل" و الكشف عن ما اذا كانت التغييرات تزيد من زيادة حصة غوغل من الاعلانات علي حساب الشركات المنافسة الأخري أم لا.

ولفت البيان أن خطط غوغل قد تعمل علي تقويض قدرة الناشرين علي المنافسة في مجال الإعلانات الرقمية، مما يؤدي ذلك الي زيادة القوة السوقية لدي جوجل علي حساب المنافسين.

ويعرف ملف تعريف الارتباط بأنه سجل تتبع او السجل الخاص بالمتصفح وهي كلمات نصية صغيرة مخزنة علي جهاز المستخدم في المتصفح الذي يستخدمه، ويحتوي هذا السجل علي مجموعة من المعلومات مثل : محتويات عربة التسوق ، تفضيلات المستخدم، وغيرها.

الحد من تجميع البيانات

 كانت قد قدمت شركات تكنولوجيا الإعلان شكوى في شهر نوفمبر الماضي، من التغيرات التي تمت بواسطة  قوقل في بند حماية الخصوصية، والتي سوف تقيد قدرة الشركات والناشرين علي جمع المعلومات عن مستخدمي مواقع الويب، مما يساعد علي تقديم إعلانات أكثر قيمة وتلبي احتياجات المستخدمين.

ولفتوا إلي أن الشركات الصغيره هي التي تكون معرضة لخطر الخسارة نتيجة لهذه التغيرات حيث من الممكن أن تخسر مايقرب من 75% من إيراداتها وبالتالي انعدام الربح.

الملخص 

قامت غوغل بقلب عالم الإعلانات الرقمية رأسا علي عقب وذلك بعد أن صرحت في العام الماضي بإجراء تعديلات بالتخلص التدريجي من ملفات تعريف الارتباط والتي تعمل تنهي مساعدة المعلنين علي تحديد العملاء بإعلانات المواقع الويب والتي قاموا بزيارتها مسبقا، وأيضا مراقبة الإعلانات التي أقنعتهم بشرائها.

ويستخدم معظم مستخدمي الإنترنت المتصفح جوجل كروم، وقالت وكالة بلومبرغ الشهر الماضي إن كبري شركات التكنولوجيا الأمريكية في اشارة لشركة جوجل قد تواجه غرامات تصل الي تخفيض 10% من إيرادتها السنوية نتيجة احتكار سوق الاعلان، وذلك في حالة إذا لم تخضع لـ سياسة الاتحاد الأوروبي المتعلقة بإستخدام البياناتوأوضحت أن من بين هذه الشركات كلا من آبل وأمازون  وغوغل.

عجبك الموضوع ؟

تعليقات

Mobile Category