القائمة الرئيسية

الصفحات

American Eagle عروض

تيكرز

الخارجية المصرية: مصر لن تقبل بفرض الأمر الواقع بقضية سد النهضة

 

الخارجية المصرية: مصر لن تقبل بفرض الأمر الواقع بقضية سد النهضة


الخارجية المصرية: مصر لن تقبل بفرض الأمر الواقع بقضية سد النهضة

قال سامح شكري وزير الخارجية المصرى، إن مصر لن تقبل سياسة فرض الأمر الواقع في قضية سد النهضة الإثيوبي، وذلك في خلال كلمته أمام الجلسة العامة لمجلس الشعب.


وأضاف شكرى أن مصر تسعي للوصول إلي اتفاق يراعي مصالح الثلاث دول في ملف السد، بينما أن إثيوبيا تتصرف بطريقة أحادية في هذا الأمر وتتعنت في إيجاد الحلول.

 

وقال في كلمته، لن نقبل أن ننجرف في إطالة مدة المفاوضات والمساعي المتبعه لفرض الهيمنة علي نهر النيل أو فرض سياسة الأمر الواقع في المعاملة، وقال نعمل في كل الاتجاهات وذلك للحفاظ علي حقوق مصر التاريخية في مياه نهر النيل.

 

وأكد أن مصر قامت بالتوقيع علي مسودة الوسيط الأميركي وفي المقابل رفضت إثيوبيا ذلك، كما أن مصر تشارك في كل الاجتماعات الخاصة بهذا الملف.

 

وتابع "تحركنا دوليا علي كل المستويات وعلي مستوى مجلس الأمن وتم إحالة ملف سد النهضة إليه، وتم عقد جلسة تاريخية في مجلس الأمن و أكدنا من خلالها أن مصر لن تتهاون ولن تفرط في مصالحها.


واعتبر شكري أن مفاوضات واشنطن كانت قد توصلت إلى اتفاق عادل ومتوازن وقعت عليه مصر، وفي المقابل تحفظت إثيوبيا علي الاتفاق وشرعت في ملء خزانات السد بشكل أحادي.

 

ويذكر أنه منذ 9 سنوات، تخوض كلا من مصر و السودان وإثيوبيا مفاوضات متعثرة حول قضية سد النهضة، حيث تصر أديس أبابا علي ملء خزانات السد باليماه حتي إن لم تتوصل لاتفاق مع الخرطوم والقاهرة.

 

فيما تصمم مصر والسودان علي ضرورة التوصل لاتفاق ثلاثي بين الثلاث دول، وذلك لضمان عدم تأثرهما سلبا في حصول كل دولة علي حصتها من مياه نهر النيل.

عجبك الموضوع ؟

تعليقات

Defacto عروض
Mobile Category