القائمة الرئيسية

الصفحات

Litecoin Miner - Mine and Earn free Litecoin

تيكرز

تعرف علي فضل شهر رمضان عن باقي الشهور

 

تعرف علي فضل شهر رمضان عن باقي الشهور

تعرف علي فضل شهر رمضان عن باقي الشهور


نحن الان في رحاب شهر عظيم مبارك، وهو شهر رمضان، والذي يعتبر شهر الصيام وتلاوة القرآن الكريم والقيام وشهر الغفران والعتق من النار وايضا شهر الصدقات والاحسان.

شهر رمضان شهر يفتح فيه أبواب الجنات وتغلق فيه أبواب النار وتتضاعف فيه الحسنات وتغفر فيه السيئات وترفع فيه الدرجات وقد من الله سبحانه وتعالي في هذا الشهر علي عباده بالكرامات والنفحات الايمانية. نسرد لكم في هذا الموضوع فضائل شهر رمضان المعظم.

جعل الله سبحانه وتعالي الصيام أحد أركان الإسلام الخمسة وصامه النبي صلي الله عليه وسلم وأمر جميع المسلمين بصيامه وأخبرنا رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم أن من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه، ومن قامه إيمانا وإحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه.


شهر فيه ليلة خير من ألف شهر وهي ليلة القدر من حرم خير هذه الليله فقد حرم ويجب علي كافة المسلمين أن يستقبلوا هذا الشهر بالفرح والسرور والعزيمة القوية الصادقة علي صيامه وقيامه والتسابق في الطاعات وأعمال الخير وذلك للفوز بالأجر العظيم 


فوائد الصيام 


للصيام فوائد كبيرة وحكم عظيمة في تطهير النفس وتهذيبها وتزكيتها من الصفات والأخلاق السيئة وترويضها علي الأخلاق الطيبة مثل الصبر والكرم والجود ومجاهدة النفس والتعود علي القرب من الله عزوجل.


ومن فوائد الصوم أن العبد يعرف نفسه وضعفه وفقره إلي الله سبحانه وتعالي ويذكره بنعم الله عليه وأن يشكر الله علي نعمه، وأيضا أن يدرك حاجة إخوانه من الفقراء الذي قد لا يجدون قوت يومهم.


وأشار الله سبحانه وتعالي في القرآن الكريم أن الصيام كتب علينا لنتقي الله سبحانه وتعالي والتقوي هي طاعة الله بفعل ما أمر به وترك من نهي عنه إخلاصا لوجهه الكريم، وأشار الله سبحانه وتعالي بذلك في قوله تعالي : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ [البقرة:183]


وأشار رسولنا الكريم أن الصيام وجاء للصائم ووسيلة لعفته وطهارته وذلك لأن الشيطان يجري من ابن آدم مجري الدم وأن الصوم يعمل علي تضييق تلك المجاري وبالتالي يذكر عظمة الله سبحانه وتعالي فيضعف الشيطان ويقوي الايمان وتكثر الطاعات وتقل المعاصى، وقد أشار نبينا بذلك في الحديث الشريف :  يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء[البخاري 5065، ومسلم 412 واللفظ له].


وعلي المستوي الطبي يوجد في الصيام فوائد صحية عظيمة منها تطهير الجسم من السموم والأمراض المختلفة واستعادة الصحة والقوة واعترف الكثير من الأطباء بذلك وعالجوا بواسطة الصيام الكثير من الأمراض المختلفة


فرض الصيام


أمرنا الله سبحانه وتعالي بالصيام وقد حثنا الرسول صلي الله عليه وسلم بصيام رمضان كاملا كفرض علي المسلم ولما فيه من أجر عظيم

وقد ورد الكثير من الآيات والأحاديث التي تدل علي ذلك 

قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ۝ أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ[البقرة:183، 184] إلى أن قال عز وجل: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ  يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ [البقرة:185]


وفي الاحاديث الشريفة


في الصحيحين [البخاري 8، ومسلم 7] عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله ﷺ: بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت. وقد ثبت عنه ﷺ أنه قال: كل عمل أبن آدم له، الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، يقول الله عز وجل: إلا الصيام فإنه لي وأنا أحزي به، إنه ترك شهوته وطعامه من أجلي، للصائم فرحتان، فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه، ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك [أخرجه مسلم 2760].


وفي الصحيح عن النبي ﷺ أنه قال: إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب النار، وسلسلت الشيطان [أخرجه مسلم 2549].

وأخرج [الترمذي 682، وابن ماجه 1642] عن النبيﷺ أنه قال: إذا كان أول ليلة من رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وينادي مناد: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار وذلك في كل ليلة.


ثواب الصيام 


أوضح لنا النبي صلي الله عليه وسلم ان صيام رمضان فيه أجر عظيم وأجره علي الله سبحانه وتعالي لذلك ينبغي علي المسلم ان يكثر من الطاعات والصلاة والتضرع لله سبحانه وتعالي لينال عظم الجزاء وقد جاء في الاحاديث عظم الجزاء.


في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي ﷺ قال: من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر الله له ما تقدم من ذنبه، ومن قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر الله له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر الله له ما تقدم من ذنبه [البخاري 38، ومسلم 1817] وثبت عنه ﷺ أنه  كان في الغالب لا يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة يصلى أربعًا فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلى أربعًا فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي ثلاثًا[1] وثبت عنه ﷺ أنه في بعض الليالي  صلى ثلاث عشرة ركعة[2] وليس في قيام رمضان حد محدود لقول النبي ﷺ لما سئل عن قيام الليل قال: مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة واحدة توتر له ما قد صلى [رواه أحمد 4492]

انت الان في اول موضوع
عجبك الموضوع ؟

تعليقات

Deal of the day
Mobile Category